مشاركة مميزة للمغرب في المهرجان الأفريقي للسينما والتلفزيون في واغادوغو

1 آذار (مارس) 2017


افتتحت الدورة الـ25 للمهرجان الأفريقي للسينما والتلفزيون، السبت25 فبراير في واغادوغو، بمشاركة المغرب الذي يعد من بين أكبر البلدان حضورًا في المهرجان، للتنافس على حصان يانينغا الذهبي، الجائزة الكبرى لهذه التظاهرة السينمائية.

ويعتبر المغرب، الذي حاز على حصان يانينغا الذهبي في دورة 2015 عن فيلم هشام عيوش "حمى"، ليكون هو البلد الوحيد الذي حصد هذه الجائزة أربع مرات منذ تأسيس المهرجان عام1972، حيث فاز في دورته الثانية 1973 عن فيلم “ألف يد ويد” لسهيل بن بركة، وفي دورة 2001 عن فيلم “علي زاوا” لنبيل عيوش، وفي دورة 2011 عن فيلم “البراق” لمحمد مفتكر.

وحسب بلاغ المهرجان، يشارك المغرب في الدورة الـ25 للمهرجان، المنظم إلى حتى يوم 4 مارس/آذار المقبل، بشريطين طويلين، هما “مسافة ميل بحذائي” لسعيد خلاف، و”البحث عن السلطة المفقودة” لمحمد عهد بنسودة، وفي المجموع، يتنافس على جائزة “حصان يانينغا الذهبي” 20 شريطًا طويلًا.

كما سيكون المغرب حاضرًا في المنافسة الرسمية لفئات الفيلم القصير، والفيلم الوثائقي، وفيلم مدارس السينما الأفريقية، إضافة إلى مشاركته في لجنة انتقاء أحسن الأفلام المتنافسة على الجائزة الكبرى للمهرجان، حيث يتولى مدير المركز السينمائي المغربي سابقا، نور الدين الصايل، رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الطويلة.

يُذكر أن شركة الخطوط الملكية المغربية هي الناقل الرسمي لأكبر وأبرز مهرجان للسينما في أ فريقيا لدورات 2015، و2017 و2019، بموجب اتفاقية أبرمت في هذا الشأن في فبراير/شباط 2014، في حين ترأس الحفل الرسمي لانطلاق الدورة الـ25 للمهرجان الأفريقي للسينما والتلفزيون في واغادوغو، التي اختارت كوت ديفوار كضيف شرف، الرئيس البوركينابي، روش مارك كريستيان كابوري.

جميع الحقوق محفوظة لموقع المدى - 2011
Hacen Website design + SPIP